سياسة

كرامي التقى حجازي في دارته بطرابلس: نأمل ان نخرج بورقة موحّدة خلال جلسة الاربعاء .. وحلّ ازمة النزوح السوري يبدأ بالحوار بين الحكومتين اللبنانية والسورية

استقبل رئيس تيار الكرامة النائب فيصل كرامي في دارته في طرابلس امين عام حزب البعث العربي الإشتراكي علي حجازي على رأس وفد حزبي ضمَ
الاستاذ عمار أحمد رئيس مكتب التنظيم المركزي، المهندس موسى طعمة عضو القيادة المركزية، المحامي جلال عون امين فرع الشمال وخضر عثمان امين فرع عكار، حيث دار البحث في الشؤون السياسية المحلية والاقليمية لا سيما ملف النزوح السوري الذي يشكل مادة للتجاذب السياسي والطائفي.
بداية رحّب كرامي بحجازي والوفد المرافق في دارتهم، وعبّر خلال اللقاء عن موقف التيار حيال ازمة النزوح السوري التي “اصبحت تشكل عاملا للاستغلال السياسي والمذهبي لدى بعض الافرقاء في لبنان”، كما تطرق كرامي الى “الجلسة النيابية التي دعا اليها الرئيس نبيه بري المخصّصة لبحث ملف النزوح السوري بكل تفرعاته والتي سنحضرها ونأمل ان نخرج منها بورقة موّحدة وطنية حول هذا الملف”.
بدوره شكر حجازي لكرامي حسن الاستقبال وتوافقا على النظرة حيال الحلول المطروحة لازمة النزوح السوري التي يعتبر حجازي انها “تبدأ بترتيب الوضع الداخلي اللبناني والشروع بالحوار مع الحكومة السورية”، كما شدَد حجازي على ضرورة الحوار الداخلي بعيداً عن لغة التهديد والوعيد كي لا يشكّل هذا الملف مادة للنزاع “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى