اخبار رياضيةخاص سكاف نيوزشمالياتمناسبات

عكار احيت عيد المقاومة والتحرير باحتفال ختامي لدورة ( شهداء غزة على طريق القدس ) لكرة القدم

غنوة سكاف

‎اقيم على ملعب بلدة كوشا – عكار إحتفال ختامي لدورة كرة القدم التي تحمل اسم (شهداء غزة-على طريق القدس)، وذلك بمناسبة عيد المقاومة والتحرير.

الإحتفال الذي أقيم برعاية وزير الشباب والرياضة وبحضور مدير عام الوزارة الدكتورة فاديا حلال، ومسؤول العلاقات العامة لحزب الله في منطقة جبل لبنان والشمال الحاج حسن المقداد، رئيس حركة الاصلاح و الوحدة الشيخ ماهر عبدالرزاق، رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير، جمال سكاف رئيس لجنة أصدقاء الاسير يحيى سكاف، رئيس تيار الوفاق العكاري هيثم حداره، المسؤول السياسي لحركة حماس في الشمال ابو بكر أحمد الأسدي، مسؤول التعبئة الرياضية في حزب الله في لبنان الحاج محمد ياسين, عضوي اتحاد الميني فوتبول بلال يزبك ورامي اسعد, محافظ عكار ممثلا بالاستاذ يوسف وهبي , ممثل مطران عكار الاب يعقوب, مختار كوشا علي مزوق, رئيس بلدية كوشا علي البردع, مسؤول حزب الناصريين عبد الله الشمالي, الشيخ حسن الاكومي, الشيخ احمد الغريب وعدد كبير من رؤساء بلديات ومخاتير قرى عكار, وشخصيات سياسية وفعاليات بلدية و اختيارية و إجتماعية وحشدٌ من أهالي المنطقة.

مختار كوشا
وفي ختام المباراة تحدث مختار بلدة كوشا علي المرزوق حيث رحب بالحضور وشكر كل القيمين على هذه الدورة، وتوجه بالتحية الى رجال المقاومة اللذين يخوضون المعارك المشرفة في جنوب لبنان والى أمين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله، والى القائد العروبي الدكتور بشار الأسد، والى كافة محور المقاومة اللذين بفضلهم نستطيع اقامة هكذا احتفالات ونشاطات بينما العدو الصهيوني مختبئ ومنهزم انشاءالله امام ارادة المحور المقاوم.

حزب الله
ثم القى كلمة المقاومة الإسلامية في لبنان مسؤول العلاقات العامة لحزب الله في منطقة جبل لبنان والشمال الحاج حسن المقداد موجهاً فيها الشكر الى ابناء المنطقة و كل عكار و الشمال و الى المشاركين في الدورة التي لها رمزيتها تزامناً مع المعركة المفتوحة بمواجهة العدو و احياءً لعيد المقاومة و التحرير.

و شدد المقداد على توحيد الساحات في امتنا لمواجهة العدو، وذلك بتوحيد الملاعب من اجل فلسطين ومن اجل المعركه الكبرى، ومن اجل المباراة النهائية على ارض فلسطين، وان يكون هدفنا واضح بازالة الكيان المؤقت من الوجود الذي باتت نهايته قريبة جدا باذن الله، مؤكداً ان النصر سيتحقق على ايدي جيلنا الواعي لأهمية قضيتنا.

حلال
كما ألقت الدكتورة فاديا حلال كلمه اكدت فيها على اهمية النشاطات والفعاليات الرياضية الداعمة والمؤيدة للقضية الفلسطينيه المقدسة، لأنه يجب دعم القضية الفلسطينية بكافة الوسائل ، كما لفتت ان منطقة عكار تاريخيًا كانت وستبقى سندًا لفلسطين وقضيتها العادلة والمحقة.

‎وفي الختام قدم كل من الدكتورة فاديا حلال و الحاج حسن المقداد كأس البطولة والميداليات للفريق الفائز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى