بيانات عائلة ولجنة الاسير يحي سكاف

لجنة الأسير سكاف هنأت اللبنانيين و المقاومين بعيد المقاومة و التحرير

توجهت لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف في بيان بالتهنئة الى اللبنانيين عموماً و كل الأحرار في أمتنا و الى المقاومين البواسل و جمهور المقاومة بمناسبة الذكرى ال ٢٤ لعيد المقاومة و التحرير الذي حفره المقاومون في جنوبنا الغالي بأحرف من ذهب بدمائهم الطاهرة و تضحياتهم الجسام و قيادتهم الرشيدة بقيادة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التي أوصلتنا الى نهار التحرير التاريخي في ٢٥ أيار عام ٢٠٠٠ الذي ستتذكره الأجيال القادمة بكل فخر و اعتزاز.

و أكدت اللجنة بالمناسبة أن الوفاء للمقاومين و تضحياتهم و دمائهم الطاهرة هو بالتمسك بمسيرتهم و مناصرتهم في المعركة التي يخوضونها اليوم على كافة جبهات المواجهة المفتوحة مع العدو الصهيوني حيث يقدمون أروع أنواع الملاحم من البطولة و الفداء دفاعاً عن عزة و كرامة أمتنا و المقدسات الإسلامية و المسيحية التي يدنسها العدو.

و اعتبرت اللجنة أن أبناء الجنوب كانوا و لا زالا يبذلون التضحيات في سبيل أن يبقى وطناً عزيزاً، و ها هم اليوم يقدمون خيرة أبنائهم شهداء نصرةً لأهلنا في فلسطين الحبيبة التي يتعرض شعبها الأبي للمجازر البربرية، حيث لبى الجنوبيون نداء الدفاع عن غزة هاشم منذ اللحظات الأولى للملحمة التاريخية في ٧ أوكتوبر الماضي.

و ختمت بتحية الإجلال و الإكبار لصناع الإنتصار من كافة قوى المقاومة الإسلامية و الوطنية اللبنانية و الفلسطينية و إلى الشهداء و الجرحى و الأسرى الذين لهم الفضل على وطننا، لأن تضحياتهم حمت وطننا من كافة الأخطار المحدقة به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى